فرنسا: مقتل خاشقجي جريمة نكراء وسنعلن ردنا بعد استجلاء الحقيقة

اكد وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، أن مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، جريمة بشعة، لكن فرنسا لن تتخذ موقفا على الحادث إلا بعد كشف الحقيقة .

وبعد مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية التونسي، خميس الجهيناوي، قال لودريان، رد على سؤال حول ما إذا كانت فرنسا ستتعامل مع هذا الوضع مثل ألمانيا، التي أكدت أنها لن تقوم بتوريد الأسلحة للسعودية حاليا، إن مقتل خاشقجي في القنصلية السعودية باسطنبول “جريمة كبرى ومن الضروري التحقيق فيها للوصول إلى الحقيقة”.

وشدد لورديان على أن رد بلاده على مقتل الصحفي السعودي سيأتي “فقط بعد استجلاء الحقيقة” بشكل كامل.

وكان خاشقجي قد اختفى ، الصحفي السعودي المعروف بمقالاته وتصريحاته التي انتقد فيها سياسات بلاده في مجالات عدة، يوم 2 أكتوبر/تشرين الأول الجاري بعد دخوله مقر القنصلية السعودية في اسطنبول لإنهاء وثائق خاصة به .

وأعلنت السعودية رسميا بعد مطالبات دولية فجر السبت الماضي أن التحقيقات الأولية في قضية اختفاء خاشقجي أظهرت “وفاته” نجم عن “اشتباك بالأيدي” نجم عن شجار مع أشخاص قابلوه في القنصلية، وذكر أنه تم توقيف 18 شخصا حتى الآن في إطار التحريات وهم جميعا من الجنسية السعودية، دون الكشف عن مكان وجود جثمان الصحفي، واعترفت السلطات السعودية بأن الصحفي قتل على يد فريق أمني سعودي وصل إلى المدينة في نفس اليوم الذي اختفى به وضم الفريق 15 فردا، مشددة على أنهم والواقفين وراء عملية هذه المجموعة “تجاوزوا صلاحياتهم” وثم حاولوا “التغطية على الخطأ الجسيم الذي ارتكبوه”.

وفي ذات السياق أعفى العاهل السعودي، الملك سلمان ، مجموعة مسؤولين استخباراتيين بارزين،أهمهم  نائب رئيس الاستخبارات العامة، اللواء أحمد عسيري، بالإضافة إلى المستشار بالديوان الملكي، سعود بن عبد الله القحطاني، وأمر بتشكيل لجنة برئاسة ولي العهد، محمد بن سلمان، لإعادة هيكلة الاستخبارات العامة و”تحديد صلاحياتها بدقة”.

وشككت مجموعة من الدول الغربية تشمل فرنسا وبريطانيا وألمانيا وهولندا والدنمارك  في الرواية السعودية بشأن قضية مقتل خاشقجي، فيما وصفها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بالجديرة بالثقة، لكنه أشار لاحقا إلى أنه أيضا غير راض عن أسلوب تعامل المملكة مع هذا الحادث الخطير .

المصدر: رويترز

مقالات ذات صلة

- Advertisment -

اقراء ايضا