وأكد المحامي الإسباني البارز، إيميليو كورتيس “لا يمكن اعتماد مذكرة اعتقال للمشتبه فيهم الذين يعيشون في بلدهم”.

واوضح المحامي “القواعد في أوروبا والولايات المتحدة مختلفة.. ولدى السلطات الأميركية إمكانية طلب تسليم رونالدو ما لم يكن في البرتغال”.

وفي سياق آخرالتطورات في القضية، نشرت مجلة “دير شبيغل” الألمانية، يزم أمس الاثنين، دليلا على حدوث الاغتصاب وهو تفاصيل التسوية التي وقع عليها الطرفان (رونالدو والضحية المزعومة) عام 2010، لمعالجة الأمر بشكل ودي بعيدا عن ساحات المحاكم، قبل أن تقرر الشابة مايورغا (34 عاما) اللجوء إلى القضاء بعد 9 سنوات من الواقعة.

 

وتتهم مايورغا 34 عاما، لاعب يوفنتوس الإيطالي حاليا، باغتصابها بغرفة فندق في لاس فيغاس عام 2009، فيما ينفي صاحب الـ33 عاما هذا الادعاء.