اجتماع ل “الكابينيت” الإسرائيلي غدًا لمناقشة وضع غزة

نشر موقع واللا العبري، أن المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر المسمى ب”كابينيت” سيجتمع صباح غدًا الأربعاء، لمناقشة الوضع في قطاع غزة بعد التوتر في المنطقة.

و صرّح رئيس وزراء حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الثلاثاء، بأن حكومته “تحاول إيجاد الحلول لإعادة الهدوء” إلى قطاع غزة، مأكدا : “لا نتوق إلى حرب غير ضرورية في غزة”.

وأضاف : “نحاول التوصل إلى حل يعيد الهدوء والأمن لسكان غلاف غزة، الجانب الفلسطيني حذر واعتقد أنهم يفهمون عواقب اشتعال الأمور وأنه في حال حدوث ذلك فسيدفعون الثمن باهظًا جدًا، لا نريد استمرار اشتعال الأمور على نار هادئة ونصر على إنهاء هذا الوضع”.

وكما نشرت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية،اليوم:” إن الشبان الفلسطينيون تمكنوا من الاقتراب من الشريط الأمني بمسافة 300 متر، والذي كان يمنع على الفلسطينيين الاقتراب منه”.

وعلق المحلل الإسرائيلي يوسي يهوشع في صحيفة يديعوت أحرونوت أنه “منذ زمن قريب كان هناك شريط أمني بمسافة 300 متر يفصل الجيش ويمنع على الفلسطينيين الاقتراب أقل من ذلك على حدود قطاع غزة”.

وأشار المحلل الاسرائلي إلى أن هذه المسافة لم تعد موجودة بسبب إقدام الشبان الفلسطينيون ونشاطهم المتكرر قرب السياج.

كما حذر من أنه إذا لم يستعيد الجيش هذا الواقع ويعيد المسافة فإنها فقط مسألة وقت قبل تسلل الشبان الفلسطينيين إلى أحد المستوطنات أو اختطاف جندي.

يذكر ان الجماهير الفلسطينية في قطاع غزة، بدأت منذ نهاية شهر  آذار/ مارس الماضي، فعاليات سلمية وتظاهرات أطلقت عليها اسم “مسيرات العودة الكبرى”، قرب السياج الفاصل بين غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها في 1948 وكسر الحصار عن غزة .

مقالات ذات صلة

- Advertisment -

اقراء ايضا