السعودية تخرج عن صمتها حول اختفاء خاشقجي

تحدث ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لأول مرة تعقيبا على أزمة احتجاز الكاتب و الصحفي السعودي جمال خاشقجي .

وأوضح محمد بن سلمان إنه مستعد للسماح للسلطات التركية بتفتيش القنصلية في إسطنبول بحثا عن الصحفي المفقود جمال خاشقجي الذي اختفى يوم الثلاثاء، وذلك في حوار له مع وكالة بلومبرغ الأمريكية.
وكان خاشقجي، قد اختفى بعد دخوله مقر القنصلية السعودية في إسطنبول، الثلاثاء الماضي، لإجراء معاملات عائلية فيما لا يعرف مصيره حتى الآن.

وأكدت خطيبة خاشقجي، السيدة خديجة، أن خطيبها دخل إلى مبنى القنصلية السعودية الساعة الواحدة ظهرا يوم الثلاثاء 2 أكتوبر/تشرين الأول، للحصول على أوراق رسمية خاصة به، ولم يخرج من مبنى السفارة إلى الآن.

وأضافت أن موظفي السفارة أبلغوها بأنه غادرها منذ ساعات. وتواصلت السيدة مع الجهات الأمنية التركية من أمام مبنى القنصلية، ولم تصلها أية معلومات عنه حتى الآن.

في ذات السياق استعدت السلطات التركية السفير السعودي في أنقرة على خلفية اختفاء خاشقجي ، وعدت اختفاءه اهانه للحكومة الشعب التركي .

مقالات ذات صلة

- Advertisment -

اقراء ايضا